عـــن المــؤســـس

نبذة عـــن المــؤســـس

ولدت في مكة المكرمة وترعرعت في طفولتي بين أحيائها وأروقتها وعانيت ما عانى سكانها من ارتفاع درجة حرارة المباني داخليا إلى درجة يصعب فيها التعايش مع هذه الحرارة فيلجأ الناس إلى رش ماء في الأروقة والممرات مما يساعد على تلطيف الجو الداخلي للمبنى بطريقة عشوائية وبدائية لكنها مجدية في ذلك الوقت .
توجهت في مراحل صبايا المتقدمة إلى بيروت لإتمام المرحلة الابتدائية والمتوسطة في منطقة الشويفات إلا أن المعاناة تختلف حيث انخفاض درجة حرارة المباني داخليا الذي بدوره يجعل الحركة صعبة وقليلة حتى لا تفقد التدفئة.
في مرحلة متقدمة ابتعثت من قبل الحكومة السعودية لدراسة الهندسة الالكترونية في ألمانيا حيث الزمن بمغيب بإيقاع واحد وسرعة محددة لا يختلف هنا أو هناك إنما الذي يختلف هو الإنسان حركة الإنسان هذه الحركة التي استغلت هناك في تطوير العلم وتسخيره لخدمة البشرية في القطاعات المختلفة وأهمها القطاع الصناعي حيث التقدم الملموس الذي كان لابد لي من إن استغله وانقله كواقع وتجربة جديدة في ظل حقبة زمنية سابقة تندر فيها الموارد المالية والفنية والكفأت البشرية وحقبة زمنية قادمة حيث تجاوزت مملكتنا الرشيدة هذه المرحلة لتنال النصيب الأكبر في المنطقة بفضل التخطيط السليم والمتابعة الدؤبة من قبل الدولة للنهوض في شتى المجالات وخاصة القطاع الصناعي الذي يعد الشريان الرئيس لنهوض الاقتصاد وتقدمه.
كانت فكرة انشاء المصنع عام 1397ه في مجال العزل الحراري كبذرة أولى تزرع في تربة خصبة لتنال مقومات الرعاية بفضل دعم الحكومة الرشيدة المتواصل لكل ما هو مفيد وتوجيه مباشر من قبل وزارة الصناعة لتثمر لنا باكورة إنتاج متنوع بطاقة إنتاجية 87000 متر مربع سنويا طبقا للمواصفات العالمية والألمانية والسعودية بمواد خام سعودية 100% تنتجها الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك مادة البولي سترين الممتد هي المكون الرئيس لمنتجاتنا فمن مادة خلوية تتميز بالتوصيل الردئ للحرارة مقاومة للضغط غير قابلة لنفوذ الماء قابلة للتدوير مع استخدام مواد غير قابلة للاشتعال مثل ثاني اوكسيد الكربون إن نظام العزل الحراري يمنع تسرب الحرارة من خارج المبنى إلى داخله صيفا ومن داخله إلى خارجه شتاء فهو يحقق نظام متوازن مزدوج حيث يساهم في ترشيد استهلاك الطاقة وتخفيض حجم أجهزة التكييف وساعات تشغيلها وتامين درجة الحرارة المناسبة للأفراد داخل المبنى بالإضافة إلى حماية المبنى من التصدعات والتلف وإطالة عمره الافتراضي وعزل الصوت وهذه بدوره يساهم في الحفاظ على البيئة والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري .

 

الحمد لله كنا أول من ساهم في ترسيخ مفهوم العزل الحراري منذ السبعينات وقمنا بتغطية السوق المحلي وتطوير المصنع ولازلنا نسعى للوصول الى الأفضل بمتابعة كل ما هو مفيد في مجالنا حتى نستقطبه ونستفيد منه في خدمة منتجاتنا . ختاما الفضل كل الفضل لله سبحانه وتعالى أولا ثم لسياسة الحكومة الرشيدة التي ساهمت في ان يكون النمو والازدهار رفيقا للمستقبل سبيلا لبلوغ أهدافنا

 

م/ عبدالرحمن عبدالله الصائغ
رحمه الله
المؤسس

Write a Reply or Comment

Your email address will not be published.